• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
الموضوع اللي جاي
مغنية نيوزيلندية لغت حفلتها في تل أبيب تضامنا مع القدس
الموضوع اللي فات
تونس وقفت رحلات الخطوط الإماراتية بعد ما الإمارات منعت تونسيات من السفر لدبي

أفضل 17 فيلم عربي في 2017

حصاد السنة لسينما الوطن العربي

عداد السنين بيزيد سنة كمان، وبيزيد معاها ناتجنا كعرب من الفن والتراث الإنساني، سنة 2017 مع الأسف كانت (من وجهة نظري) من السنين العجاف، اللي السينما العربية مازالت بتعاني فيها، لكن المؤشرات بتقول إننا راجعين، أكتر مشكلة يمكن بتواجهنا هي النص السينمائي، النصوص كلها راحت للتليفزيون بعد الأرقام الخرافية اللي بقت تدفعها القنوات في مسلسلات رمضان، يعني نقدر نقول إن التليفزيون جه على حساب السينما السنة دي.
بس أهو، نتمنى 2018 يبقى حظها أحسن، ونشوف أفلام جديدة قوية بره شغل شقلب واقلب السائد حاليا، دي اختيارتنا لأهم وأفضل أفلام في الوطن العربي لسنة 2017.

1 - فيلم علي معزة وإبراهيم (مصر)
إخراج : شريف البنداري
واحد من أفضل الأفلام العربية سنة 2017، ومن أهمها، الفيلم من إخراج شريف البنداري، وتأليف أحمد ماهر وإبراهيم البطوطي، وبطولة "علي صبحي" و" أحمد مجدي"، ومن إنتاج "فيلم كلينك" اللي نرفعلهم القبعة السنة دي على اختيارتهم، مش سهل أبدا كمنتج توافق على إنتاج فيلم يعتبر التجربة الأولى لمخرجه ( أول فيلم طويل ) ومع أبطال مش من نجوم الصف الأول، بمشاركة معزة!
الفيلم اتعرض لأول مرة في مهرجان دبي السينمائي ديسمبر 2016 وكسب فيه "علي صبحي جايزة أحسن ممثل، لكن اتعرض للجمهور المصري في مارس 2017
الفيلم بيدور حوالين شاب في العشرينات بيحب معزة! بيوافق يروح لمعالج بسبب ضغط والدته بيقابل هناك "أحمد مجدي" اللي بيواجه مشكلة الأصوات اللي في ودانه، ثلاثي عجيب بيسافروا سوا عشان يوصلوا لحل لمشاكلهم.

2 - القضية 23 (لبنان)
إخراج : زياد دويري
الفيلم ميلاد جديد للمخرج اللبناني الفرنسي "زياد دويري"، فيلمه الأولاني "بيروت الغربية" بقى واحد من أيقونات السينما العربية ويمكن العالمية، السنة دي عمل فيلم جديد بيعرض خلاف حصل بين عامل فلسطيني، ولبناني من أعضاء حزب القوات اللبنانية، ازاي بتطور مشاكلنا العربية الصغيرة، عشان تبقى مشاكل كبيرة عنيفة، والعنف بيولد عنف، لحد ما يقضي على الجميع، بدون النظر لجنسيتهم أو ديانتهم، الفيلم شارك في مهرجان فينسيا، وفاز الممثل الفلسطيني كامل الباشا فيه بجائزة أفضل ممثل، والفيلم اتعرض في مهرجان الجونة، واختاروه يمثل لبنان في الأوسكار.

تقدر تقرأ أكتر عن الفيلم من هنا

3 - نحبك هادي (تونس)
إخراج : محمد بن عطية
انتشر مصطلح في الكورة اسمه "التمثيل المشرف" وكان بيتقال على الفرق الصغيرة اللي بتحقق انتصارات محدودة، في مسابقات عالمية، لكننا ما نقدرش نقول على الفيلم التونسي انه اكتفى بالتمثيل المشرف لتونس في المهرجانات العالمية، لإنه حقق جوايز غير مسبوقة للعرب، بداية الفيلم حقق جايزة أفضل عمل أول للمخرج "محمد بن عطية" في مهرجان برلين السينمائي، بعد صيام عربي عن المشاركة في المهرجان العالمي لمدة 20 سنة، وبطل الفيلم "مجد ستورة" فاز بجايزة الدب الفضي كأحسن ممثل، الفيلم اللي اتعرض في سينما "زاوية " السنة دي بيتكلم عن شاب تونسي، أهله بيخططوله كل خطواته، وهو مستسلم تماما لإيقاع حياته الهادي، حياته بتتغير لما بيقابل فنانة استعراضية تونسية في سفرية من سفرياته قبل خطوبته المتخططة مباشرة، في الوقت اللي بنسمع فيه عن هبوب رياح الربيع العربي من تونس الخضراء.

4 - مولانا (مصر)
إخراج : مجدي أبو علي
في مواسم تفجيرات الكنايس -آه بقت مواسم- لازم نشوف الزيارات المكوكية من الجانبين الرسميين المسلم والمسيحي، يعقبه صور تغرق الجرايد والسوشيال ميديا لشيخ وقسيس في أوضاع (حميمية)، مع قاموس كلمات، النسيج الوطني، الوطني نسيج، النساجون الشرقيون، الفيلم ما بيتكلمش عن موسم تفجيرات الكنايس، لكن الرواية اللي كتبها "إبراهيم عيسى" وحولها "مجدي أبو علي" لفيلم، بتحتك بده من خلال رحلة داعية أزهري، من الخطبة في الجوامع لبرامج تليفزيون، بس كعادة السلطة اللي بتعتبر الدين ركن من أركان السيطرة على الحكم، أفيون الشعوب لازم يبقى في إيد السلطة الحاكمة، معروفة يعني، الرواية أعمق شويتين من الفيلم، اللي حاول يلم أكتر من 500 صفحة في ساعة ونص، شافته لجنة الجولدن جلوب وقالوا تعليقات ايجابية عليه، وتم التصويت عليه في لجنة اختيار الأوسكار المصرية لكنه خسر في النهاية لصالح فيلم "الشيخ جاكسون.


5- الخلية (مصر)
إخراج : طارق العريان
أقدر أقول عليه بضمير مستريح أفضل فيلم أكشن مصري في 2017، مش عشان هو أعظم فيلم في التاريخ، لكن كان هو الأفضل والأكثر اجتهادا واتقانا في موسم ضعيف سينمائيا، فيلم من بطولة المخرج بامتياز، مشاهد متقنة للمطاردات في شوارع القاهرة، كادرات جميلة، وموسيقى "ساري هاني" المميزة، القصة ضعيفة ومحفوظة وكليشية للدرجة اللي تخليك تعرف القصة من التريلر، والحضور النسائي ضعيف جدا وغير مؤثر لكن يستاهل يتشاف طبعا، الفيلم حاليا بيتربع على عرش أكبر إيرادات في تاريخ السينما المصرية، بعد ما انتزع اللقب من فيلم "هروب اضطراري".
تقدر تقرأ أكتر عن الفيلم من هنا


6 - اصطياد الأشباح (فلسطين)
إخراج : رائد أنضوني

الفيلم ما نقدرش نقول عليه مجرد حكي عن تجربة الإعتقال في السجون الإسرائيلية، لأن المخرج الفلسطيني ما اكتفاش كون القصة هو عاشها بنفسه أثناء اعتقاله في سجون الإحتلال في فترة مراهقته، لكن الممثلين كمان كانوا كلهم معتقلين سابقين، المخرج كتب إعلان في جرنال بيصدر في رام الله انه محتاج سجناء سابقين لتمثيل فيلم، الحاجة اللي خلته من أصدق الأفلام اللي عرضت القضية، وخلت الصعوبات النفسية أثناء تصوير الفيلم تفرض على المخرج إنه يستعين بدكتور نفسي، يساعد الممثلين على تجاوز الأشباح اللي عايشة جواهم بعد تجربة الاعتقال، الفيلم فاز بجايزة أفضل فيلم تسجيلي في مهرجان برلين السينمائي.

7 - الكنز (مصر)
إخراج : شريف عرفة
واحد من أهم أفلام 2017، رغم اعتراضاتي الكتير جدا عليه، تقدر تقرأ النقد كامل من هنا، لكنه في النهاية تجربة جريئة ومهمة وحققت إيرادات كبيرة في دور العرض، يكفي انها اكتشاف جديد للمبدع "محمد سعد"، هيخرجه من دوامة اللمبي، واللي حضر العفريت قدر يصرفه الحمد لله، في الوقت اللي الإنتاج الكبير متجه للتليفزيون، قدروا يقنعوا المنتج انهم يعملوا فيلم بالحجم ده، حقيقي أنا مش مستني كتير من الجزء التاني، بس على الأقل نقدر نقول انه كسر حاجز الخوف رغم اني بتشائم من الجملة دي، وهنشوف أفلام انتاج كبير وبتحقق ايرادات كبيرة برضه السنة الجاية
الفيلم بيدور على كنز بنحاول نكتشفه ونوصله على مدار 4 عصور مروا بمصر، العصر الفرعوني (الدولة الحديثة)، والإسلامي المملوكي، وأربعينات القرن اللي فات، والعصر الحديث، وبطولة نجوم كبار زي محمد سعد ومحمد رمضان، وهند صبري، وتأليف الكاتب الكبير"عبد الرحيم كمال".

8 - الرجال فقط عند الدفن (الإمارات)
إخراج : علي الكعبي
وجود فيلم إماراتي ده في حد ذاته شيء مهم يستحق الاحتفاء والإشادة، لكن كمان الفيلم يطلع بيتكلم في تابوهات في مناخ سوداوي، صعب تقبله في المجتمع الإماراتي والعربي المقفول، فدي شجاعة، الفيلم من تأليف وإخراج علي الكعبي، يمكن الأداء التمثيلي ماكنش أفضل حاجة، مسرحي في بعض الأوقات، والحوار كان فيه مشاكل المباشرة والتكرار، لكن التجربة مازالت تستحق الإشادة والتشجيع.

9- بنك الحظ (مصر)
إخراج : أحمد الجندي
أول فيلم كوميدي في القائمة، "أحمد الجندي" من أفضل مخرجين الأفلام الكوميدية عموما في مصر، ولازم تخرج من أفلامه بكام إيفيه تستخدمهم في الكلام مع صحابك، كاجوال عادي كده، الفيلم بطولة "محمد ممدوح"، "محمد ثروت"، "أكرم حسني"، "أحمد فتحي"، بيحاولوا يسرقوا فيه بنك وبتحصل مواقف كوميدية.

10 - شيخ جاكسون (مصر)
إخراج : عمرو سلامة
الاسم في حد ذاته كان بيفتح للفيلم الأبواب المقفولة كلها، فيلم عن شيخ بيرقص رقصة مايكل جاكسون، لاين يخلي أي حد يشتري، مش هكدب عليك لو قولتلك إن الفيلم فيه حاجات كتير أصابتني بخيبة الأمل، يمكن بسبب توقعات مسبقة عنه، لكن مستوى الممثلين في الفيلم يغفر كتير، أداء عظيم من ماجد الكدواني، اللي بقى ده الطبيعي بتاعه، وأحمد الفيشاوي وأحمد مالك اللي كل فيلم بيطوروا عن الفيلم اللي قبله، الحضور النسائي من أكبر نقط الضعف، الفيلم رشحته اللجنة المصرية إنه يمثل مصر في مسابقة الأوسكار بأغلبية 17 صوت مقابل 7 لفيلم مولانا، لكن لحد دلوقتي ماعرفناش مصيره من اختيارات لجنة الأوسكار العالمية.

تقدر تقرأ أكتر عن الفيلم من هنا

11- عندما يقع الإنسان في مستنقع أفكاره فينتهي به الأمر إلى المهزلة (مصر)
إخراج : شادي علي
زي ما عندنا فيلم من بطولة المخرج، ده فيلم من بطولة كتاب السيناريو، "أحمد سعد"، أحمد كامل"، "عمرو سكر"، إضافة كبيرة لكتاب السيناريو الكوميديين في مصر، الفيلم برضه رغم مشاكله فهو من أفضل أفلام 2017، وتجربة حلوة للنوع ده من الكوميديا، إيه اللي يحصل لما يتجمع خبير تجميل مسيحي وتاجر مخدرات، وجهادي سلفي، وبعدين يقعوا في قبضة داعش، حاجة سيكاديلك زي أحداث الفيلم كلها

12 - الأصليين (مصر)
إخراج : مروان حامد
أنا منحاز بشكل كامل لموهبة "مروان حامد" اللي بيثبت مع كل فيلم إنه موهبة حقيقية، رغم إن قصة الفيلم ما عجبتنيش ولا الحبكة، لكن واحد من أكتر الأفلام الممتعة بصريا، كمية جمال في الإخراج والتصوير، يخليه نوع ومستوى جديد من الأفلام المصرية، قصة الفيلم اللي كتبها "أحمد مراد" عجبت جمهور كبير، لكنها معجبتنيش، لولا تباين الأذواق لبارت السلع

13 - محبس (لبنان)
إخراج : صوفي بطرس
واحدة من أكتر القضايا اللي يعتبر من المحرمات الكلام عنها، أو ماحدش كان عنده الجرأة الكافية إنه يتكلم عن العلاقات اللبنانية السورية، خصوصا الأحداث اللي حصلت أثناء التواجد السوري في لبنان، السياسة كل يوم بوش، وأعداء اليوم حلفاء الغد، السياسيين بتحكمهم المصلحة، وفي نهاية الحرب الأهلية اللبنانية كل الأطراف القاتل والمقتول قعدوا في النهاية على ترابيزة مفاوضات واحدة ووصلوا لحل وسط، بس هل جروح الشعوب بتتشفي بالبساطة دي؟َ!
لبنانية وسوري عاشوا قصة حب، وبيحاولوا يتخطبوا لبعض، وسط عائلتين لسه بيعانوا من التركة اللي سابتها الحروب، في إطار كوميدي رومانسي، وصورة وكادرات جميلة حالمة.


14 - فوتوكوبي (مصر)
إخراج : تامر عشري
تخيل لما يبقى أول فيلم تعمله كسيناريست أو كمخرج يبقى مع نجمين زي "محمود حميدة" و "شيرين رضا"، الفيلم اللي من تأليف الصحفي والكاتب "هيثم دبور"، والمخرج "تامر العشري"، نجح إنه يحقق النجمة الذهبية كأفضل فيلم روائي طويل في مهرجان الجونة السينمائي 2017، الفيلم ابتدى عرضه يوم 20 ديسمبر عشان يبقى آخر فيلم يلحق بسنة 2017، اللي بقت وش السعد عليه.

15 - على كف عفريت (تونس)
إخراج : كوثر بن هنية
مبني على أحداث حقيقية، بنت تونسية بتتعرض للتحرش من رجال أمن خلال وجودها في ملهى ليلي، البنت رفضت تسيب حقها وقررت تلجأ للعدالة لمقاضتهم، رغم وقوفهم ووقوف كل الظروف ضدها، القضية بترجع لسنة 2012، وبقت قضية رأي عام في تونس، اتكلم عنها كل المجتمع التونسي، الفيلم اتعرض في مهرجان كان السينمائي في مسابقة نظرة، وكل اللي شافوه أشادوا بيه.

16- بشتري راجل ( مصر)
إخراج : محمد علي
الرغبة الدايمة في إننا ناخد اللي احنا عايزينه من الحياة بدون ما ندفع أي تمن، أو ندفع التمن اللي نختاره، مديرة في بنك من البنوك، قربت من سن ال 40 وابتدت فرصها في الانجاب تقل، وشعور الأمومة بيسيطر عليها، لكن تجاربها مع الرجالة خلتها تقرر ما تتجوزش ابدا، وأكيد ما ينفعش يبقى عندها طفل من غير جواز، انتي في مصر يا حبيبتي مش في نيويورك، قررت تعمل صفحة على فيسبوك تدور فيها على شخص يتبرع بحيوانته المنوية، ويتجوزوا جواز صوري، لحد ما الحمل يخلص فيتطلقوا، هي تاخد البيبي وهو ياخد الفلوس، ويطلع الكل كسبان، فيلم لطيف مش هيضايقك.

17 - هروب اضطراري
إخراج : أحمد خالد موسى
خلينا نتفق إن الفيلم ده موجود في القايمة غصب واقتدار، ومش موجود هنا لإنه الأفضل، لكنه من أهم أفلام 2017 بسبب إنه فضل فترة متربع على قائمة أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية، واللي أزاحه من عليها فيلم الخلية - الحمد لله -

فيلم "هروب اضطراري" مش هبقى ببالغ لما أقول إنه من أسوأ الأفلام اللي شوفتها في حياتي، سواء على مستوى القصة أو الإخراج أو التمثيل أو التصوير، مفيش عنصر واحد كويس في الفيلم، يمكن الحاجة الوحيدة إني شوفت فتحي عبد الوهاب في فيلم من جديد، لكن طبعا أداء سيء وكتابة سيئة، بس هقول في الأول والآخر ده رأيي الشخصي، لكن الجمهور المصري كان رأيه غير كده، والأرقام بتقول غير كده.
في موضوع كامل كتبناه بيتكلم عن إن الإيرادات ما ينفعش تبقى المقياس الوحيد لجودة الفيلم، يمكن نجاحه ماشي، لكن الجودة موضوع تاني خالص، تقدر تقرأ الموضوع كامل من هنا

 

 

 

Home
خروجات النهاردة
Home
Home