• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
الموضوع اللي جاي
خانة الديانة موجودة في بطاقات كل الدول العربية؟
الموضوع اللي فات
الإمارات هتدخل موسوعة جينيس بأطول طريق بري بيربطها بالسعودية

آسر ياسين عمل شركة جديدة للإنتاج أونلاين

أول إنتاجهم كان "الاختلاف المؤتلف"

وسط البلد فرقة معلمة معانا من زمان، يمكن من أول ما ظهروا وفاكرين أغانيهم بداية من " آه يا لالي" و "عانقيني" ومشاهدهم في فيلم "عودة الندلة"، قلبوا الدنيا بالفيديو كليب الأخير "الاختلاف المؤتلف" .. الفيديو مختلف فعلًا، لقطات جديدة على عينك مع مزيكا حلوة وإضاءة وتصوير بيخلوك متغمضش عينك لحظة  عنه وفي وسط كل ده بيظهر آسر ياسين في لقطات سريعة .. وفي النهاية بتشوف مكتوب "إخراج آسر ياسين".

سألنا "آسر" ليه عمل الفيديو كليب ده وقالنا: "أنا بحب المزيكا جدًا عامة واللي استفزني إني أعمل ده انه ممكن يطلع منه حاجة مختلفة جدًا لما بصريًا، ده غير أن وسط البلد أصحابي جدًا ، فعجبني تحدي إني إخرجه وإنتجه وأمثل فيه"، أول كليب أخرجه آسر ياسين كان "أهواك" لأبو، لكنه بيقولنا: "أنا حسيت إن ده مختلف وهيبقى إنتاج أضخم بكتير من الأول".

تخيل تكون بتمثل قدام كاميرا بس في نفس الوقت انت المخرج المسئول عن كل ده، قالنا "آسر": "انا كنت بظبط الـframe  مع مدير التصوير واروح امثل، بس الحقيقة اقل حاجة ركزت فيها في الكليب ده كان التمثيل وانا اقل حد ظهر قدام الكاميرا، ".

سألنا "آسر" عن مستقبل الفيديو كليب في مصر وقالنا: "الكليبات في مصر لازم يكون فيها مغني ماشي وبيغني لواحدة غالباًا بتكون موديل اجنبية!، ومحدش بيعمل حاجة بره المألوف، يمكن اخر حد طور كان طارق العريان لما كان بيعمل جرافيكس حتى لو دلوقتي عادية زمان كانت جديدة علينا".

في وسط كل ده عرفنا إن الكليب مشارك في إنتاجه Aranzad وهي شركة جديدة أو مساحة إبداعية اسسها "آسر ياسين" عشان تكون مكان يجمع كل المبدعين، وزي ما بيقولنا: "احنا عايزين نعمل اونلاين بلاتفورم عليه محتوى يناسب كل العيلة، مش مجرد بنعمل حاجة اونلاين ومبنكملش فيها، والأونلاين مفيش رقابة عليك بس لو معجبش الناس يقدروا يمنعوك"، وقدام هنشوف إنتاج تاني للمساحة دي، بيتمنى "آسر" إنهم يشاركوا في مهرجانات موسيقية وسينمائية بمشروعاتهم أو ببرامج لتعليم مهارات معينة وجوايز للشباب عشان يشجعوهم يبقوا مبدعين، أما عن اسم الشركة فهو ليه حكاية بتقول "ارنزاد دي وردة لاقاها الناس على المريخ سنة 2014 والوردة دي لما بيوصلها كمية اضاءة معينة بتطلعها، وطبعا مفيش حاجة اسمها كده بس احنا اخترعنا ده وصدقناه" بيقولنا "آسر ياسين".

"آسر" نفسه يخرج لشارموفرز وكايروكي، وهيكون سعيد بأي حد يطرح عليه فكرة جديدة بس قالنا إنه لازم يحب الأغنية ويكون شايف انه ممكن يعمل منها حاجة مختلفة.

ممكن تعرف اكتر عن الشركة من صفحتهم على فيسبوك، وممكن تقرأ حوارنا مع "آسر" عن فيلمه الجديد "تراب الماس" من هنا.

 .Shoot by @MO4Network's #MO4Productions

 

Photos by Ashraf Hamed

Home
خروجات النهاردة
Home
Home