• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
الموضوع اللي جاي
وزارة الاتصالات: مصر فيها 40 مليون مشترك إنترنت
الموضوع اللي فات
التربية والتعليم خصصت رقم واتس آب للشكوى من امتحانات الثانوية العامة

ازدراء أديان ولا حرية شخصية: ازاي القاهرة بتجبر أهلها على الصيام؟

مرحب شهر الصوم

(1)

طلاب تالتة ثانوي، في النظام القديم، كانوا بيدرسوا مادة الاقتصاد، ولو كان حظهم زيي وهما في الأصل أدبي بس واخدين مادة الاقتصاد يبقى في الغالب كانوا مستصعبين المادة. الوضع معايا كان مختلف بسبب مدرس المادة، اللي كان بيستغل وقت الحصة كامل في هجاء جمال عبد الناصر وشرح عيوب سياسته الإقتصادية و"البيجاما الكاستور". ايه موضوع البيجاما؟ في أي فيلم مصري تم إنتاجه في فترة عبد الناصر أو كان بيتكلم بس عنها، هتلاقي الأبطال لابسين نفس البيجامة الكاستور المخططة، بيقول مدرس الإقتصاد إنها كانت بتتصرف للمواطنين مع بطاقات التموين، في فعل ظاهره كويس لكن باطنه خبيث؛ البيجامة الكاستور كانت وسيلة لخلق جيل كامل كله نسخة واحدة، مافيش فيه حد مختلف عن التاني.

في 2018 مابقاش فيه بيجامات كاستور، والدواليب في البيت الواحد فيها أشكال وألوان مختلفة للهدوم. لكن هل الأنظمة الحاكمة بطلت تحاول تنمَّط شعوبها على نمط واحد يبقوا فيه نسخ مكررة من بعض؟ المجتمع بيقابل ازاي عملية التنميط دي؟ وهل احنا -عن عمد أو من غير- بنساهم في العملية دي في أي مرحلة؟

رمضان يعني صيام. سواء كنت مريض أو مسيحي أو مش عايز تصوم من غير أسباب، المهم لينا الحفاظ على مشاعرنا كصائمين. 

(2)

 (وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ) [البقرة:184]

جمهور العلماء قدَّر مسافة السفر اللي تبيح الإفطار بـ 88 كم، والمسافة بين القاهرة وأسيوط في جنوب مصر 380 كم، يعني فيه رخصة بالإفطار للمسافرين. لكن كعادة المصريين بيرفضوا الإفطار حتى لو فيه رخصة طبية أو دينية. بتقول "ملك" إنها متعودة تسافر من القاهرة لأسيوط بالباص اللي غالبًا بيكون مكيف، لكن يومها، في رمضان، ماكانش مكيف وأصابها هبوط حاد سبب فقدانها للوعي، "كنت سامعة كل حاجة بس مش قادرة أرد ولا أتحرك". وقتها حاولت الناس تفوَّقها، منهم دكتور حاول يوصلها عشان يكشف عليها ويشرَّبها لو نقص السكر هو سبب الهبوط، بس هي بتقولنا: "راجل واقف منع الدكتور يقربلي بحجة إنه صايم ماينفعش يلمسني، وإني صايمة ماينفعش أفطر حتى لو تعبانة عشان ده هيضيع عليا اليوم".

بعد ما فاقت دخلت في جدالات كتير معاهم مافيش مجال لذكرها دلوقتي، وبعد الحادثة دي بسنة بتقابل نفس التصرفات وردود الأفعال، في القاهرة.

شركة أوبر للنقل الجماعي بتختار عملائها من السائقين بعناية، المفروض أو ده اللي بيتقال لنا، لكن هل في المقابلة الشخصية بيبقى فيه سؤال "لو شفت محجبة بتدخن في العربية في نهار رمضان هتعمل ايه؟" ماعتقدش. "ملك" اتقيمت بتقييم سيء بسبب السيجارة. غير التدخين، "ملك" بتقابل مشاكل صحية، أبسطها احساس  الغثيان، بسبب الصيام؛ "ممكن استحمل الجوع والعطش، بس ماعنديش استعداد أبقى محتاجة دواء أو حقن مسكنة وماقدرش أخدها بسبب إننا في نهار رمضان رغم إني معايا رخصة طبية!". مع الوقت، وخاصةً بعد الثورة، بدأت تظهر نفحات حرية وتغيير، منها حرية الناس في الصيام أو الإفطار، بتقول "ملك" في السياق ده "أنا زمان كنت بابقى تعبانة أكتر بس مش عايزة أفطر عشان تأنيب الضمير، كنت بابقى حاسة إن العالم كله بيحكم عليّا، مش بس ربنا".

(3)

الشريعة لم تُقر عقوبة مادية دنيوية محددة في حق أي شخص قرر الإفطار عمدًا من غير رخصة أو عذر، وفضل عقاب الفِعلة دي يندرج تحت بند "التعزير"، اللي هي العقوبات المتروكة للحاكم لتقديرها زي ما يحب ويشوف الأصلح لشعبه. بالمناسبة ممكن عقوبة "التعزيز" توصل للإعدام، وتفضل عقوبة جائزة وخيار أخير بيلجأ ليه الحاكم لأسباب لا يعلمها إلا الله، وهو.

(4)

- عايزة أعمل أوردر لو سمحت

= لأ والله، بناخد الطلبات من بعد 3 والتوصيل على الفطار بس

بالجملتين دول بتبدأ "نانسي" يومها في الشغل وهي بتحاول تدوَّر على مطعم يوصل لها فطار، بتتحايل على الموقف باللجوء لمطاعم معينة ليها سلاسل عالمية بتشتغل طول اليوم عادي، "الموضوع يبان هايف بس أنا ذنبي إيه؟ يعني أنا ممكن أكون مريضة مش مسيحية حتى؟! ليه مفروض ماكلش اللي انا عايزاه؟!".

ملحوظة: رفضنا نشر أسماء المطاعم اللي مش شغالة غير على الفطار لأسباب مهنية، لكن بسهولة تقدر تعرف كام مطعم مش بيشتغل غير على الفطار، أو الأسهل شوف كام واحد بيشتغلوا.

(5)

رُوِي عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- حيث قال: (أغارت علينا خيلُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فأتيتُ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- فوجدتُه يتَغَدَّى، فقال: ادنُ فكُلْ، فقُلْتُ: إني صائمٌ، فقال: ادنُ أحدِّثْك عن الصومِ أو الصِّيامِ: إن اللهَ وضع عن المسافرِ الصّوم وشطرَ الصّلاةِ، وعن الحاملِ -أو المرضعِ- الصومَ أو الصّيامَ، واللهِ لقد قالهما النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- كليهما أو أحدَهما، فيا لَهفَ نفسي أن لا أكونَ طَعِمتُ من طعامِ النبيِّ صلّى اللهُ عليه وسلَّم).[٢]

الحامل، خاصة في ظروف ارتفاع الحرارة الشديدة، بتحتاج لكميات مياه مضاعفة عشان تحافظ على الجنين ومايصبهاش جفاف. في مصر، دكاترة نساء وتوليد كتير بيجيزوا للحامل الإفطار، لكن الرفض في الغالب بييجي من الحامل نفسها. بتقول "حمدية محمد" طبيبة النساء والتوليد إن من وسط كل 10 حوامل بييجوا لها 2 أو 3 بس اللي بيوافقوا يفطروا، "الرفض ممكن ييجي من جوزها أو حماتها، في الغالب بيكونوا شايفين إن لو صامت ربنا هيبارك أكتر في الجنين".

طيب الصيام ممكن يأثر عليها ازاي؟ بتقول "حمدية" إن الأنيميا الشديدة ممكن تسبب نزيف للحامل، وقتها ماينفعش تصوم عشان هتحتاج تعوض بسوائل طول اليوم، "في العادي لو الأوضاع مستقرة ومافيش خطر بأي نسبة لا عليها ولا على الجنين ولا هو Precious baby يبقى هيسبب دوخة شوية بس مش أكتر". لمَّا سألتها يعني ايه Precious baby أو جنين ثمين، بتشرح لي إنه طفل ماينفعش الأم تفقده عشان احتمالات حملها تاني قليلة، سواء أطفال أنابيب أو طفل لأم كبيرة في السن أو أول حمل. بتكمل كلامها، "في الأول أي حامل بتييجي ترفض تفطر، باسيبها تجرّب ولما تبدأ تتعب هي بنفسها بتسأل عن الرخصة وهل ضروري الإفطار ولا لأ".

"سلمى" بتوصف نفسها إنها وسطية بس جوزها من "بيت متشدد"، في أول حمل ليها حماتها حذرتها من فكرة الإفطار، بزعم إن ربنا مش هيبارك في الجنين ولا الحمل. وافقت وبدأت الصيام، لكن مع وصولها لنص الشهر وبعد ما "صمدت 13 يوم" ماقدرتش تكمل. "زورت الدكتورة مع حماتي وفعلًا نصحتني أفطر، لكن حماتي اللي أنا متأكدة من حبها ليّا وخوفها عليّا رفضت بشدة وفضلت تقوللي استغفري ربنا وانوي تكملي الشهر وهو هيقدرك" بتقولنا "سلمى" اللي اضطرت تفطر رمضان في السر من ورا عائلة جوزها لحد ما الشهر خلص، "هما خايفين عليّا، بس احنا مابنقبلش نشوف مسلم فاطر في رمضان أيًا كان السبب".

(6)

القانون المصري بكل نصوصه لم يُقرُّ أي عقوبة للمفطرين في نهار رمضان، ولو سألت محامي هيقولك هي لا جُنحة ولا جناية، بس لو رجال الشرطة مسكوا مفطر في رمضان ممكن يلبّسوه تهمة مطاطة مالهاش ماسكة اسمها "ازدراء الأديان".

(7)

حرب الشوارع للقبض على اللي بيجاهروا بالإفطار، أو اللي بيسختبوا وهما بيفطروا في أي قهوة، بتطول كمان أصحاب المقاهي الشعبية في مصر. "م.ن" صاحب قهوة في شارع فيصل بيقول لنا إن فتح القهوة في نهار رمضان معناه "مرازية" من الرايح والجاي. "حتى لو الموضوع ماوصلش للشرطة، الأهالي نفسهم بيضايقوك. تلاقي اللي بيتكلم على دوشة التلفزيون واللي متضايق من ركنة العربيات قدام القهوة، مع انهم بالليل مابيتكلموش ولا يتضايقوا من حاجة". ده غير رياضة الإستغفار اللي بيمارسها الناس في وش صاحب المقهى عشان يحسسوه بحرمانية اللي بيعمله.

"أنا نفسي باصوم، بس لو حد كده كده فاطر، أسيبه يقعد في قهوة تانية وأخسر أكل عيشي ليه؟ القهوة دي فاتحة بيتي، مين قال إني أقفلها أكتر من نص اليوم وأخسر نص رزقي في شهر كامل. ربنا مايرضاش بكده، وحساب اللي يفطر عليه مش عليّا"

(8)

ورد في البخاري ومسلم من رواية تذكر: (أن النساء ناقصات عقل ودين)، وتمَّ سؤال النبي عن ذلك، فقال: (أمَّا نقصان عقلها؛ فلأن شهادة امرأتَيْن بشهادة رجل، ونقصان دينها لتركها الصلاة والصوم أثناء حيضها(.

مافيش بنت بتصوم رمضان كامل، ومافيش بنت بتجهار بالإفطار بسبب العذر الشرعي إلا من رحم ربي.

"في رمضان، الأكل في حمام البنات بيبقى منظر مألوف"، بتوصف "آية" شهور رمضان اللي عدت عليها قبل كده بالجملة دي. "احنا بنتكسف نقول إن عندنا عذر، فـ لو كلنا قدام الناس هيفهموا إن عندنا عذر أو في تعريف البعض منهم أنجاس، على ايه بقى؟ الحمام موجود".

"نانسي"، على الرغم من كونها أساسًا مسيحية، شاركت "آية" تجربة الأكل في الحمام،  وبتقولنا: "زمان كنت ماباكلش ولا بشرب أغلب اليوم خالص، ومرة في رمضان كان عندي تدريب وكنت بشرب في الحمام وجو رخيص كده. بس بعدين بقيت اجرأ في ده وبقيت أكل عادي قدام الناس بس مش في الشارع"، لمَّا سألتها عن السبب، وهي بطبيعة الحال مسيحية فـ البديهي إنها ماتبقاش صايمة، قالت "فيه جزء بيبقى بسبب حكم الناس، وجزء تاني مراعاة للصايمين، يعني أنا لو في أوبر بيكون مراعاة للكابتن أكتر. وعمومًا أنا بتنرفز جدًا من الناس اللي بيقولولي ماكلش ولا أشرب، فـ باعمل كده غالبًا عند فيهم".

(9)

القاهرة مش سبَّاقة في القبض على المجاهرين بالإفطار، في تونس أعلن وزير الداخلية السنة الفاتت إغلاق كل المقاهي في نهار رمضان لـ "حماية مشاعر الأغلبية المسلمة"، وفي الكويت غرامة اللي بيفطر 100 دينار في حين إنها في الإمارات ألفين درهم وفي قطر 3 آلاف ريال، وفي البحرين سجن 3 سنين.

الأردن ومصر بنسمع فيهم عن حالات قبض على ناس بتفطر أكتر، ففي الجامعة الألمانية بعمَّان قبض الأمن الأردني على كل اللي كان في الكافتريا. وفي مصر الداخلية كل رمضان بتطلع حملة واحدة، على الأقل، للقبض على بعض الشباب اللي قرر يفطر.

(10)

دار الإفتاء أصدرت بيان من 6 سنين، بعد الثورة بسنة، بتقول فيه إن الإفطار في نهار رمضان مش حرية شخصية، "بل هي نوع من الفوضى والاعتداء على قدسية الإسلام".

 

ملحوظة: صورة الموضوع من وقفة #مش_بالسيف في تونس للمطالبة بالجهر بالإفطار.

Home
خروجات النهاردة
Home
Home