• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
الموضوع اللي جاي
ست سفّرت 14 كلب وقطة من مصرلأمريكا
الموضوع اللي فات
٧ حاجات بتخوف في مصر أكتر من الهالويين

البحث عن فولكلور مصر في "الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية"

فيه هناك كنز

وقت ما كان شغلي في الدقي – أنا بحب الدقي بالمناسبة ودي معلومة مش هتحتاجها بعد كدة بس حسيت إني حابب أقولهالك- كان في مبنى بعدي عليه كل يوم وبقف قدامه اتنح، "الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية"، مبنى من 3 أدوار، يافطة الجمعية على الدور الأرضي منه، والمكان شكله مترب ومقفول دايمًا، بيعملوا إيه جوا؟!

التلات في يوم حر – الرحلة
المرة دي إرضاءً للفضول، قررت أدور على الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية دي واشوفها قافلة ليه والمفروض إنهم بيعملوا إيه؟ بدأت من مبنى الدقي، مقفول طبعًا. ببحث بسيط أونلاين هتقدر تعرف إن موظفي الجمعية نقلوا مكان شغلهم لمقر "الأرشيف المصري للحياة والمأثورات الشعبية"، الأرشيف ده موجود في "بيت الخرازاتي" في الجمالية، تحديدًا في شارع المعز المشهور،  ماشي يلا نروح نشوف.

المعز – إيه الخرازاتي ده لا مؤاخذة يا أستاذ؟
في المعز مافيش حد يعرف حاجة اسمها "بيت الخرازاتي"، عاوز توصل يبقى تسأل على "بيت السحيمي"، وفي السحيمي سألت على مدخل الأرشيف. ناس باين من شكلهم إنهم موظفين أمن شاورولي على باب عتيق مقفول: زق الباب ده وادخل يا أستاذ. الباب بيعمل "إززززز" طويلة، للحظة حسيت إني هدخل ألاقي أمواتنا قاعدين جوّه ولابسين أبيض ف أبيض زي ما حصل مع عمرو واكد في "حديث الصباح والمساء!"

الحجارة اللي المكان مبني منها بتخلي الجو أبرد شوية. "الزيارة تالت باب يا أستاذ"، ده أول صوت سمعته في المكان، وبعد ما صاحبة الصوت عرفت إن جاي للأرشيف، شاورتلي على مكان الدخول. الساعة دلوقتي 12 الضهر، لكن الموظفين راحوا بيفطروا! مستني قدام باب عتيق تاني، المرادي مقفول بقفل ومكتوب عليه أرشيف التراث الشعبي. بعد فترة انتظار وصلت الموظفة، الباب المقفول ده مش هيدخلك على مكتب، لكن هيدخلك على مبنى تاني من مباني مصر الفاطمية، علشان توصل في الآخر للأرشيف. 

احنا آسفين والله أصل الموظفين مشيوا
الصورة الذهنية اللي كانت عندي قبل ما أوصل إني هلاقي مكتبة ضخمة بأرشيف ورقي كبير جواه حاجات عن الفولكولور والتراث والعادات والتقاليد في مناطق مختلفة من مصر، بس دخلت لاقيت مكاتب فاضية إلا من موظفة أربعينية بابتسامة ودودة.  ماينفعش أقول إني صحفي إلا لو كان معايا جواب من الموقع بتاعي وكارنيه نقابة الصحفيين وجواب موجه من وزارة الثقافة ووزارة الآثار واحتمال الهيئة العربية للتصنيع كمان!

- سلامو عليكم، أنا واحد جاي يدور على معلومات ويطلع ع الأرشيف بتاعكم

-- اه أهلا وسهلا، هو بس للأسف الباحثين والمساعدين كلهم مشيوا.

مشيوا؟! الساعة 12؟! طب مفروض آجي أمتى؟ لو مدام سامية الإتربي جاية تصور حلقة من "حكاوي القهاوي" هتعملوا معاها كدة؟ الموظفة ما كان بيدها حيلة ولا بيدي. هروّح بيتنا، بس بعد ما آخد صورتين سيلفي مع مباني القاهرة الفاطمية. أكيد هرجعلهم في يوم تاني. لما حاولت افهم من الموظفة ليه مش شايف كتب وورق زي أي أرشيف في الدنيا، عرفت منها إن الأرشيف صوتي وفيديو وصور، جزء منه متاح على موقعهم أونلاين.

في البدء كان إيه؟
قبل الفرح بتتجمع الستات في الفيوم علشان يخبزوا للعروسة أكل بيتوزع على كل البلد، ومافيش مانع يسلوا نفسهم بأغاني ورقصات محلية بينفذوها بإتقان.

 في الواحات ممكن الشباب يرقصوا عادي، الرقصة الوحاتية واحد شاف ناس بيعملوها في منطقة الجمالية سنة 2010، عجبته وقرر يوثقها كجزء من الأرشيف المصري للمأثورات الشعبية.

 بحر واسع من الفيديوهات والصور والمعلومات غير المكتملة، مستخدم في جمعها كاميرا موبايل بكواليتي بيرجع لسنة 2009 و 2010، رغم كدة المحتوى مبهج جدًا ويخلي عندك فضول تعرف أكتر عن المكان اللي شغلته يلم الحكاوي دي ويحفظها من الضياع.

في الخمسينات كان في ناس مهتمة إنها تعمل مكان بيوثق حياة البشر العادية، تقاليدهم، أفراحهم، أحزانهم وغناهم. سنة 1957 الناس دي عملت مركز الفنون الشعبية ولجنة الفنون الشعبية بالمجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وبدأوا يجمعوا مأثورات شعبية من كل مكان. في 2001 اتعملت الجمعية المصرية للحفاظ على المأثورات الشعبية، كجمعية أهلية هدفها تعمل أرشيف قومي للمأثورات دي، وأخدوا دعم من وزارة الثقافة، وجزء من بيت الخرزاتي علشان يكون مقر ليهم. واحد من أهداف الجمعية هو تدريب الناس على جمع المأثورات دي، ودي الطريقة اللي جمعوا بيها داتا ضخمة عن حياة الناس وطباعهم وتقاليدهم في كل شبر في مصر.

أنتوا بطلتوا ليه؟
طب ليه آخر حاجة تم توثيقها على الويب سايت كانت سنة 2010؟ في داتا أكتر موجودة عندكم؟ لو عاوز اشترك في دورة من دوراتكم التدريبية أروح لمين؟ لو عاوز أعرف حاجة عن ال7 سنين اللي فاتوا أروح لمين؟ شهور عدت وقررت أروح تاني للمعز، هناك لاقيت نفسي واقف قدام مقر الأرشيف، حاولت ادخل بس كانت الإجابة: مافيش حد جوه وماظهروش بقالهم فترة. الأرشيف كامل تقدر تشوف من هنا، ولو عرفت عن الناس دي حاجة قولنا يمكن نلاقيهم.

Home
خروجات النهاردة
Home
Home