• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
الموضوع اللي جاي
حملة في لبنان ضد اغتصاب القرايب
الموضوع اللي فات
Quiz | للرجال فقط: الوضع الجنسي المناسب ليك

اسأل مجرَّب.. 4 حاجات ماتعملهمش لو عايز الستارت آب بتاعك ينجح

صغيرين بس طموحهم كبير

رايز آب لسَّه خلصان، وقبله على طول اتعمل أول مشروع يساعد في تمويل ومراقبة المشاريع الصغيرة تبع جامعة القاهرة، كل دي مؤشرات بتقولك إن الوقت ده وقت البيزنس وريادة الأعمال. جميل، هتبدأ منين بقى؟

لو عندك فكرة مشروع ونفسك تبقى رجل أعمال من اللي معاهم فلوس كتير وبيحلوا مشاكل ومش شغَّالين عند حد ولا في مدير يكدَّرهم، ممكن توصل لده، بس هتقابل شوية مشاكل على صعوبات ومطبات، تقبَّل ده بصدر رحب، وعشان تختصر على نفسك الطريق، اعرف من 4 شباب، أصحاب مشاريع صغيرة سبقوك بخطوة، ازاي اتعاملوا مع المشاكل دي. اسمع من "جهاد" و"شروق" و"رانيا" و"سيف" وركِّز بس في الكام نقطة دول وماتعملش زيهم.. أكرر ماتعملش زيهم!

التسويف وحش.. لا تُأجل عمل اليوم للغد

"جهاد عبد الله" مؤسسة Mermaid، بتفتكر بداية رحلتها مع مشروعها اللي بيحاول يقلل الفجوة بين صاحبات البيوت والشغَّالات اللي بيساعدوهم في شغل البيت، بتقول إنها ماكانتش فاهمة أصلًا يعني إيه كلمة Entrepreneur، رغم إنها كانت بتشوفها كتير، استغربتها وبدأت تدوَّر على معناها وبيعمل ايه الـ Entrepreneur ده؟! في الأول كل ما "جهاد" كانت بتقعد مع مستثمر، كان بيقولها إيه العائق اللي بيمنعك من دخول السوق؟ ومين اللي بينافسوكي وإيه ميزتك التنافسية، "الأسئلة الكتير دي كانت بالنسبالي طلاسم، ماكنتش عارفة معنى السؤال نفسه عشان أجاوبه".

لمَّا سألنا "جهاد" عن أكبر غلطة عملتها من وقت ما بدأت مشروعها في 2015 لحد دلوقتي، قالت إن التسويف والتأجيل عطَّلوها كتير. "أكبر غلطة عملتها إني مابدأتش Mermaid أول ما فكَّرت فيه في 2008، واستنيت 7 سنين كاملين!"

بعد سنتين شغل اتعلَّمت فيهم "جهاد" كل حاجة من الصفر، حققت هي ومشروعها نجاح كبير، دخلوا حاضنة أعمال AUC's V-Lab وبعدها TIEC وتم اختيارها عشان تشارك في جولة رايز آب في ألمانيا، عشان تكتشف أكتر عن ريادة الأعمال والتكنولوجيا هناك. اكتشف المشروع ورحلة "جهاد" وشوف لو محتاج بنت تساعدكم في البيت من هنا.

أفكارك حلوة بس ماحدش مهتم يسرقها

لو لقيت أي حد بيدوَّر على حد يشتغل بس طالب منه أفكار، هتخاف بنسبة مش قليلة لا يكون بيسرق أفكارك. "شروق علاء الدين" مؤسسة Career 180 كانت دي بالظبط مشكلتها! "كنت بخاف أقعد مع مستثمرين عشان أشرح فكرتي، كنت فاكرة هيسرقوها وكده". على الرغم من خوفها ده، إلا إن "شروق" خريجة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، قدرت تتخطى خوفها وتعمل مشروع وصل لـ 7000 طالب في محافظات مصر المختلفة من خلال ورش الـ Career Coaching.

"شروق" كسبت في مسابقة السيدات في مسابقة إنجاز، ودلوقتي شغَّالة مع Career Advancers عشان يعملوا Egypt Career Summit لأول مرَّة في مصر. تقدر تشوف ورشها ومشروعها من هنا.

اسأل أصحاب الخبرة.. أكبر منك بيوم يعرف عنك بسنة

يُقال إن الفشل بداية النجاح، "سيف البنداري"، مؤسس مشروعين ومدير التسويق والعلاقات العامة حاليًا في Urban Station، مثال حي على صحة المقولة دي. "سيف" عنده اتساق كبير مع ذاته، وشايف إن الفشل في بداية رحلته كان محطة أساسية، نظرًا لقلة خبرته. "عملت Barsima، وكان مشروع زراعي، وفشل. بعدها عملت The League وبرضه فشل. طبيعي يعني بصراحة كانت خبرتي صفر".

بس بالتجربة والخطأ والتخبُّط واللف بين أماكن كتير منها RiseUp قدر "سيف"، خريج كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، يبقى ليه دور فعَّال في مشهد ريادة الأعمال دلوقتي في مصر. وبيكمِّل اتساق مع ذاته وبيقول: "مش ندمان خالص، لكن مشكلتي الأكبر كانت التأجيل والكسل في بعض الأوقات. مرَّة كسلت وماسعتش كفاية لشراكة مع ناس بقوا دلوقتي أصحاب مشروع بيتمول بملايين".

من المشاكل اللي كانت خارجة عن إرادته ووعيه في وقتها، هي إنه ماكانش بيسأل أصحاب الخبرة، كان شايف إنه لازم يمشي الطريق كامل لوحده عشان يتعلِّم. "في Barsima الموضوع كان ماشي بطيء أوي، كنت بشرح لهم بالساعات مشروعي هدفه إيه. يمكن لو كنت سألت حد في المجال صاحب خبرة، كنت اختصرت المرحلة دي".

كلِّم الزباين باللغة اللي يفهموها

"بعد سنتين من التجربة والخطأ، اتعلمت إني عشان أرفع مستوى وعي البنات بريادة الأعمال، محتاجة أتعامل معاهم شخصيًا وأجاوبهم بنفسي، هما بيحبوا كده" بدأت "رانيا أيمن" مؤسسة Entreprenelle كلامها بالجملة دي، بعد ما قالت لنا إن أصعب حاجة واجهتها كانت تكوين شراكات، "مفهوم الشراكة ماكانش واصل لناس كتير، ودي كانت أصعب مرحلة مرّيت بيها إن ماحدش عايز يشاركني".

Entreprenelle هي بلاتفورم عربي، هدفها نشر ثقافة ريادة الأعمال في محافظات مصر المختلفة، خاصة بين البنات. "رانيا" عملت أول إيفنت ليها بمشاركة 350 بنت خدوا تدريب وورش في ريادة الأعمال، ودلوقتي بتعمل مجموعة من الإيفنتات باسم Ask هيكونوا بيتكلِّموا في الأزياء، التكنولوجيا، التجارة الإلكترونية، والصناعات الإبداعية. "رانيا" كمان على وشك إنها تعمل ايفنت She Can في المنصورة الشهر ده. 

اعرف عن مشروعها أكتر من هنا.

Home
خروجات النهاردة
Home
Home